كتاب نظرية القرارات الإدارية بين علم الإدارة العامة والقانون الإداري

جديد

كتاب نظرية القرارات الإدارية بين علم الإدارة العامة والقانون الإداري

كتاب نظرية القرارات الإدارية بين علم الإدارة العامة والقانون الإداري عمار عوابدي
العنوان    نظرية القرارات الإدارية بين علم الإدارة العامة والقانون الإداري
تأليف الدكتور     عمار عوابدي
الطبعة    2003
نوع المرجع   كتاب
عدد الصفحات210 ص
حجم الملف44MO
نوع الملفPDF
روابط التحميلmediafire أو google drive
كتاب نظرية القرارات الإدارية بين علم الإدارة العامة والقانون الإداري عمار عوابدي

مقدمة

تعتبر القرارت الإدارية، من أهم المـوضـوعـات الإدارية التي تلقى اهتماما ظاهرا وقويا من جانب علماء الإدارة وفقه القانون الاداري، نظرا لحيوية وأهمية الدور العلمي والتنظيمي والوظيفي الذي تلعبه نظرية القرارات الإدارية من كافة النواحي العلمية والعملية والفنية والقانونية ولأن عملية اتخاذ - تكوين أو صناعة- القرارات الإدارية هي الجانب والعنصر القوي والحركي في نظرية القرارات الإدارية، لذا يعتبر بعض علماء الإدارة عـمـلـيـة اتخاذ القرارت هي جوهرة الوظيـة الإدارية وقلب الإدارة ومحـور نـظـريـة التنظيم الإداري . 

ولكن هذا الاهتمام بنظرية القرارت الإدارية كان وما زال مشتتا، مبعثرا بين دراسات علم الإدارة المنفصلة والمستقلة عن دراسات القانون الاداري لنظرية القرارات الإدارية، حيث تتركز وتـتـمـحـور دراسات علم الإدارة لنظرية القرارات على الجوانب العلمية والفنية والعملية للقرارات الإدارية مثل تعريف القرار، ودراسة كيفية انجاز عملية اتخاذ القرارات، وتصنيف هذه القرارات ودراسة كافة العوامل والضغوطات التي تؤثر في عملية اتخاذ القرارات، وتحديد العلاقة بين القرارات الإدارية والسياسة العامة.

 بينما تتركز وتتمحور دراسة القانون الاداري لنظرية القرارات الإدارية على الجوانب والمقومات والعناصر والحقائق القانونية البحتة للقرارات الإدارية، مثل تعريف القرارات الإداريـة وبـيـان عـنـاصـرهـا كـعـمـل قـانـونـي اداري، وتميزها عن غيرها من التصرفات القانونية الأخرى مثل العقود ، والعمل التشريعي والعمل القضائي، ثم دراسة عملية تكوين القرارات الإدارية وسلامتها وشرعيتها من الناحية القانونية البحتة عن طريق دراسة أركان القرارات الإدارية وسلامتها وشرعيتها من الناحية القانونية، وبيان أنواع القرارات الإدارية وفقا للتقسيمات والمعايير القانونية المختلفة. وكذا دراسة طرق ووسائل تنفيذ القرارات الإدارية والأسباب القانونية لنهاية القرارات الإدارية، ومسألة عدم شرعية القرارات الإدارية وكيفيية مراقبة انجازتها الغاء وتعويضا والجهات المختصة -قانونا - بهذه الرقابة.

لذا كانت ومازالت دراسة علم الإدارة للقرارات الإدارية دراسـة عـاجـزة وناقصة بمفردها وجزئية غير جامعة، لأنها تقتصر على الجوانب الفنية والعملية والعلمية فقط وتهمل الحقائق والجوانب والعناصر القانونية المكونة لنظرية القرارات الإدارية. 

كما كانت وما تزال دراسة القانون الاداري لنظرية القرارات الإدارية قاصرة وناقصة وجزئية غير جامعة وشاملة، لأنها تقتصر وتتركز في دراستها على الجوانب والمقومات والعناصر والحقائق الـقـانـونـيـة فقط لنظرية القرارات الإدارية، فكانت وما زالت هذه الدراسة دراسة نظرية وقانونية خالية ومجردة من عناصر ومقومات الملاءمة الواقعية والفنية والعلمية للقرارات الإدارية ، فصار مطلوب طبقا للطرق الحديثة لدراسة العلوم الإدارية والإدارة العامة، أن تعالج وتدرس نظرية القرارات الإدارية دراسة عملية شاملة ومتكاملة تجمع بين الجوانب الفنية والـعـلـمـيـة والـقـانـونـيـة في ذات الوقت، آي ضرورة المزج والـتـكـامـل والـتـعـاون بين علم الإدارة والقانون الاداري في معالجة ودراسة نظرية القرارات الإدارية من جميع جوانبها ومقوماتها وعناصرها وحقائقها الفنية والقانـونـيـة والعملية والعلمية، حتى تكون هذه الدراسة تتسم بالكلية "والشمولية والعلمية والواقعية في ذات الوقت. هذه الطريقة الحديثة لدراسة العلوم الإدارية العامة كتنظيم ونشاط ومنازعات".

ودراسـة نـظـريـة الـقـرارات الإدارية بين علم الإدارة والـقـانـون الاداري، هي محاولة لـتـأصـيـل وتـطـبـيـق الطريقة الحديثة لدراسة الإدارة العامة والعلوم الإدارية على نظرية القرارات الإدارية، التي هي احدى المـوضـوعـات الـعـديـدة والمـتـنـوعـة لنظـريـات الـقـانـون الاداري والعلوم الإدارية والإدارة العامة.

وسوف تتم عملية دراسة نظرية القرارات الإدارية بين علم الإدارة والقانون الاداري على النحو التالي :

مبحث تمهيدي : أهمية دراسة نظرية القرارات الإدارية

الفصل الأول : مفهوم القرارات الإدارية

المبحث الأول : مفهوم القرارات الإدارية في علم الإدارة

المبحث الثاني : مفهوم القرارات الإدارية في القانون الاداري

المبحث الثالث : عملية تمييز القرارات الادراية

الفصل الثاني : عملية تكوين -اتخاذ - القرارات الإدارية بين علم الإدارة والقانون الاداري

المبحث الأول : عملية تكوين -اتخاذ - القرارات الإدارية في نصاق علم الإدارة

المبحث الثاني : عملية تكوين -اصدار- القرارات الإدارية في نطاق القانون الاداري

المبحث الثالث : عملية الاتباط والتكامل بين عملية تكوين القرارات الإدارية في علم الإدارة وفي القانون الاداري.

المبحث التمهيدي : أهمية دراسة القرارات الإدارية

تعتبر دراسة عملية اتخاذ القرارات الإدارية جزءا لا يتجزأ ولا ينفصل عن دراسة نظرية القرارات، ولدراسة جوانب وعناصر ومقومات نظرية القرارات الإدارية وأحكامها أهميـة حيـويـة ونتائج فعالة، سواء من الناحية النظرية العلمية- أو الناحية العملية التطبيقية.

ولإبراز وتحديد أوجه ومظاهر أهمية القرارات الإدارية بصورة أكثر وضوحا وتجسيدا ، لا بد من بيان أهمية ودور القرارات الإدارية ذاتها في نطاق تحقيق أهداف الـوظيـفـة والعمليات الإدارية ذاتها في نطاق تحقيق أهداف الـوظـيـفـة والعمليات الإدارية، ثم التطرق لـبـيـان أوجه ومظاهر أهمية هذه الدراسة، أي دراسة القرارات الإداريـة ومـن ضمنها أهمية دراسة موضوع اتخاذ القرارات الإدارية في علم الإدارة والقانون الاداري. 

ولكي يمكن حصر أكبر عدد ممكن من أوجه ومظاهر أهمية القرارات الإدارية من النواحي القانونية، ومن الزوايا العملية والعلمية والفنية. سنتطرق إلى بيان أهمية القرارات الإداريـة مـن زاويـة عـلـم الإدارة أولا ، ثـم بـيـان أوجـه ومظاهر هذه الاهـمـيـة لـلـقـرارات الإدارية من زاوية القانون الاداري.

الفصل الاول : مفهوم القرارات الادارية

كلمة القرار تعني لغوبا، ما قر به الرأي من الحكم في مسألة ما، أو في أمر من  الأمور، وتعني كلمة القرار لغويا أيضا المعاني التالية : "المستقر والثابت، المطمئن من الأرض". ما قر فيه أي حصل فيه السكن والسكون، كما تعني كلمة قرار لغويا انتهى الأمر وثبت".

وهناك تعريفات لغوية عديدة للقرار، منها التعريف اللغوي الذي يفيد أن القرار: " هو فصل أو حكم في مسألة أو قضية أو خلاف "، وكذا التعريف اللغوي الذي يقرر أن القرار هو : "... اختيار بين بدائل مختلفة " ، كما عرف القرار لغويا على النحو التالي: "... يعني القرار اختيار الطريق أو المسلك أو المنهج أو الحل الافضل -الاحسن، من بين عدة طرق أو مسالك أو مناهج أو حلول متكافئة. كما يعني القرار كذلك الوصول إلى الغاية أو تحقيق الهدف" كما عرف القرار لغويا بأنه : "... النتيجة التي تستخلص من مجموعة فروض". 

أما فيما يتعلق بمعنى ومـفـهـوم القرارات الإدارية اصطلاحيا -علميا وقـانـونـيـا - فإن معنى ومفهوم القرارات الإدارية في علم الإدارة يختلف عن معنى ومفهوم هذه القرارات في القانون الاداري، نظرا لاختلاف طبيعـة ومـضـمـون المدخل العلمي والفني والعملي للقرارات الإدارية عن طبيعة ومضمون المدخل العلمي والفني والعملي للقرارات الإدارية.

لذا يوجب الأمـر الـتـعـرض أولا لمفهـوم الـقـرارات الإدارية في نطاق عـلـم الإدارة، ثم التعرض ثانيا لمفهـوم القرارات الإدارية في نطاق القانون الاداري، وذلك في مبحثين متتاليين.


كتاب نظرية القرارات الإدارية بين علم الإدارة العامة والقانون الإداري تأليف الدكتور عمار عوابدي. 
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -