الجريمة في مجال التجارة الإلكترونية

جديد

الجريمة في مجال التجارة الإلكترونية

الجريمة في مجال التجارة الإلكترونية
العنوان    الجريمة في مجال التجارة الإلكترونية



انجاز الطلبة  
    كريمة الحسناوي / عمر القاسيمي
شيماء الهراج / مروان الصنهاجي
منير لكحل / سهام البكوري
خلود النوري / انتصار العوزي
نزيهة البوحسيني / يوسف حميدي
تحت اشراف الدكتور    محمد حامي الدين
التصنيف   عرض  
السنة الجامعية     2020/2019
عدد الصفحات41 ص
حجم الملف2MO
صيغة الملفPDF
منصات  التحميلmediafire أو google drive
الجريمة في مجال التجارة الإلكترونية

مقدمة

   من المعلوم أن الجرائم بطبيعتها توجد بوجود الإنسان، وتطور أساليب ارتكاب الأفعال الإجرامية مرتبط بالكيفية التي يتطور بها المجتمع، وبما أن العالم شهد ثورة رقمية متقدمة في مختلف المجالات، كان على الجريمة أن تمس هذا المجال وبالتالي انتقلت الجريمة مع التطور التقني من سلوك منحرف يتسم بطابع تقليدي إلى جريمة معلوماتية تعكس المستوى التقني المتطور الذي وصلت إليها الإنسانية جمعاء.

   ولما شملت الثورة الرقمية شتى المجالات بما فيها مجال المعاملات التجارية، فمن البديهي أن تمس الجريمة مجال التجارة الإلكترونية حيث يتم الإعتداء على كل المعاملات والقيم المتبادلة على منصة إلكترونية و تأخذ هذه الجريمة مجموعة من الصور التي توجد في الجريمة التقليدية كالسرقة والتزوير والنصب إلا أن هذه الجرائم الواقعة على التجارة الإلكترونية تمارس بأساليب متطورة إضافة إلى ظهور جرائم جديدة مرتبطة بالمعلوميات كالجرائم التي تقع على التوقيعات الإلكترونية أو جرائم السطو على البطائق الإئتمانية و غيرها من الجرائم التي تواكب التطور الذي يشهده العالم على المستوى الرقمي. 

   وأمام كل هذا التطور الحاصل في المجال التقني و خاصة تطور برامج المعلومات التي أصبحت قادرة على اختراق مجموعة من الأنظمة المحمية و بالتالي أصبحت تهدد الأنظمة الإقتصادية للدول بشكل عام إذا لم تستعمل بحسن نية وفي خدمة الصالح العام، و من أخطر صور الجرائم التي تقع على التجارة الإلكترونية تلك التي تنصب على الأموال المتداولة بطرق معلوماتية خاصة و إذا علمنا أن التجارة الإلكترونية أصبحت تنتج أرباحا هائلة في أوقات و جيزة، في المقابل واكب هذا التطور التقني وتحسن مردودية المعاملات التجارية الممارسة على منصة إلكترونية بروز خبراء يتمتعون بالخبرة و الحرفية قادرين على تطويع هذه التقنية للقيام بأعمال إجرامية.

   وتعتبر الجريمة الواقعة على التجارة الإلكترونية من أخطر الجرائم، وذلك راجع لمجموعة من الأسباب من بينها نجد أنها تنصب على مجال حيوي يتداول ضمنه أموال ضخمة كما أن هذا النوع من الجرائم تتميز بصعوبة اكتشاف الجناة فيها بسبب افتقار هذا الجرم لدليل المادي لأنها تتم عن بعد باستخدام أجهزة الإعلام الآلي و الشبكات الإلكترونية، إضافة إلى أن المجرم المعلوماتي دائما ما يطور أساليبه الإجرامية و هدفه الإستيلاء على أموال الغير بسهولة وفي مدة زمنية قصيرة، وفي غالب الأحيان يكون المتسوق الإلكتروني هو الضحية، و نظرا لخطورة هذه الجريمة على التجارة الإلكترونية يعمل المجتمع الدولي على صياغة مجموعة من القوانين الهدف منها تفادي الجريمة التي تهدد استقرار هذا النوع من المعاملات.

المبحث الأول: الخصوصية الموضوعية للجرائم في مجال التجارة الإلكترونية

   يشهد المجال الإقتصادي وطنيا و دوليا مجموعة من التطورات التكنولوجية و التقنية التي أثرت بشكل مباشر على طبيعة الجريمة الواقعة في مجال التجارة الإلكترونية و خصوصيتها (المطلب الأول)، بحيث ظهرت جرائم بنوع خاص (المطلب الثاني).

المبحث الثاني : الخصوصية الإجرائية في مجال التجارة الإلكترونية وطرق مكافحتها

   ما كانت الجرائم الواقعة على التجارة الإلكترونية تطرح إشكالات على مستوى الإختصاص و الإثبات فإنه يقتضي الوقوف لإبراز خصوصيته (المطلب الأول)، و من أجل الرقي بهذا النوع من التجارة يتعين مكافحة الجرائم على الصعيدين الدولي والوطني(المطلب الثاني)


عرض الجريمة في مجال التجارة الإلكترونية إعداد الطلبة كريمة الحسناوي / عمر القاسيمي / شيماء الهراج / مروان الصنهاجي / منير لكحل / سهام البكوري / خلود النوري /انتصار العوزي / نزيهة البوحسيني / يوسف حميدي. 
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -